ازاي المرأة تتعامل مع الضغط / المرض النفسي

  1. الرئيسيـة
  2. البلوج
  3. ازاي المرأة تتعامل مع الضغط / المرض النفسي

ازاي المرأة تتعامل مع الضغط / المرض النفسي

Aug 152017

 

ازاي المرأة تتعامل مع الضغط / المرض النفسي

المرأه مُلقبه بالكائن الاكثر تعقيدا، غالباً بسبب التقلبات المزاجيه و النفسيه اللي بتتعرض ليها بشكل مستمر و بتشاركها بدون الخجل منها او انكارها، لكن الحقيقه هي العكس تماماً فهي بطبيعتها ابسط بكتير من الراجل لانها دايما حريصه على الافصاح بمشاعرها و فض النزاعات الداخليه اللي بتواجهها اول بأول عن طريق التحاور و التواصل و بالتالي قدرتها على تحمل الضغوطات و الاعباء غير قابله للوصف. هي بتتبنى وظيفه الراعي المعنوي لانها قادره على تقديم الرعايه المعنويه بشكل مؤثر لانها بتكون مدركه و متفهمه للاوضاع.

خلينا متفقين ان تبني فكره الامراض النفسيه او المشاكل الذهنيه مش حاجه سهله ولا بسيطه و كتير من المجتمعات بترفض الاعتراف بيها، لكن احتياج الشخص لادراكها و فضها مهم و بالاخص للمرأه. 

ليه بالاخص المرأه!

 الضغوطات اللي بتتحملها المرأه و الحوادث اللي بتتعرض ليها (الظلم-التحرش-العنف-الانغلاق) ساعد على انفتاحها لعالم المعنويات و استعدادها لتقبل الفكره و تحويرها لواقع واجب الاعتراف بيه و تقبله عشان تقدر تتغلب على مخاوفها و تواجها بشكل سليم.

تركيبه الانثى بطبيعتها، كائن حساس و عاطفي بيستمد قوته من التعبير عن مشاعره و التواصل و النقاش و بالتالي بتحتاج مجتمع او بيئه بتهيأ لها الاجواء المناسبه اللي تقدر تتقبل طبيعتها.

 الانثى شخص متطلع، بيحب التفسير و التحليل للمواقف و للحقايق و الشخصيات المختلفه فبالتالي بطبيعتها نشيطه تجاه الاستشارات النفسيه و علم النفس بشكل عام فبتندمج اكتر في عالم المعنويات و بالتالي بتعتبره جزء لا يتجزء من شخصيتها و بتتوقع من الصديقه او الزوج او غيره الاعتناء بالجانب دا.

 

 

للاسف المجتمعات اللي كتير مننا عايش فيها بنّت حواجز كتير بين الشخص و فكره المرض النفسي لكن ميزت المرأه بوصفها كائن عاطفي و ادتها حق الاعتراف بضعفها طلب المساعده بدون خجل و حرمت الراجل من الميزه دي باعتبار ان الخلل الذهني ضعف و ان الرجل لابد انه يكون متماسك طول الوقت لكن في الحقيقه فكره الاعتراف بوجود عله او خلل ذهني و الادراك للاعراض و مواجهتها بتدل على القوه و الثبات. 

مشــاركة

للتعليق على المقال