التعامل مع الطفل المتمرد

  1. الرئيسيـة
  2. البلوج
  3. التعامل مع الطفل المتمرد

التعامل مع الطفل المتمرد

Aug 152017

التعامل مع الطفل المتمرد


جريتشن روبن، صاحبه كتاب Four tendencies الاشهر و الاكثر مبيعا، في حوار تلفزيوني اتسألت السؤال المنشود؛ الطريقه اللي تخلي طفل متمرد ينفذ الاوامر!

خلينا متفقين، مشكله بتعاني منها امهات كثير في انحاء العالم و هي الطفل المتمرد الملقب بالعنيد؛ الشخصيه اللي لا تخضع للاوامر او للسيطره و هو من اصعب الشخصيات في التعامل و السر بيكمن في ان التعامل لابد ان يكون بشكل غير مباشر مع شويه مثابره و ابداع. 

مثلا الطفل العنيد غير مُحب للرقابه و على الرغم انها شيء مهم بس ممكن توافرها في مضمون مختلف زي الصداقه و هي شيء مطلوب في علاقه الام مع الابن/الابنه و يتضمنها الاحتواء عند الغلط قبل العقاب و النقاش للاقناع او الاقتناع قبل فرض الاراء و هي سياسه مره عليك و مره عليا و دي اكتر طريقه بتكسب بيها ثقه الطفل.

البديل للاوامر بالنسبه له هو الاقتراح؛ ادي مساحه من الحريه و عددي الاختيارات مع العلم انه ممكن ينفذ الامر بكل بساطه و مرونه لو كان في شويه ابداع؛ قدامه اختيارين و له مطلق الحريه في الاختيار بس الاول عواقبه كالأتي و عددي العواقب (و دا الاختيار الغير محبب بنسبه للام) اما الاختيار التاني ايجابياته كالأتي و عددي الايجابيات ( و دا الاختيار المحبب للام) بالتالي بيتم ارشاده بشكل غير مباشر للاختيار المطلوب و بطريقه محببه له، مع العلم ان الهاويه المتمرده من ابدع الهاويات لانها محبه للتحدي و الاختلاف، بترضي توقعات نفسها قبل توقعات الغير و لا تقبل بالهزيمه. 

 

 و من هنا نوصل لنقطه مهمه و هي ان احتياج الناس لادراك التشابه و الاختلاف بينهم و بين بعضهم مهم و اوقات كتيرعشان تقدر تتعامل و تتواصل مع شخص مختلف عنك و عن طبيعتك لازم تكون بتعرف تتكلم بلغته.


مرض الجمال

مشــاركة

للتعليق على المقال