المرض العضوي أبسط بكتير من المرض النفسي

  1. الرئيسيـة
  2. البلوج
  3. المرض العضوي أبسط بكتير من المرض النفسي

المرض العضوي أبسط بكتير من المرض النفسي

Aug 222017

    Side Effects فيلم

بيأكد على فكره ان المرض النفسي مرض غامض و غير محدد، المريضه المدعيه بالاكتئاب "ايملي" في اول الفيلم بتنتظر زوجها اللي تم اطلاق سراحه من السجن بعد تأديه عقوبه مدتها اربع سنين، لكن بعد مرور كام يوم بتحاول الانتحار و بعد ما تم اصطحابها للمستشفى و معاينتها اكدت على انها كانت مجرد لحظه اكتئاب و مش هتتكرر، و لان مكنش لها تاريخ باي امراض نفسيه تم اطلاق سراحها و لكن بمتابعه مستمره للدكتور و بجانب الالتزام بالدواء "ابليكسيا"

و لكن بعد مرور كام يوم قامت ايملي بطعن زوجها عده طعنات طبعا ادت لوفاته في الحال، و لانها حاولت الانتحار و بعض المصادر اكدت انها كانت غير مستقره نفسياً اتعفت من عقوبه الاعدام و اكتفو بعلاجها النفسي من داخل مسشفى الامراض النفسيه و فعلا بدأت تتحسن و مع الوقت كان هيتم اطلاق سراحها لحد ما الدكتور النفسي الخاص بيها "جوناثن" شعر بوجود خلل ما و ان المريض النفسي بيبقي غير مدرك بتصرفاته لكن ايملي كانت حريصه جدا و مدركه لعواقب افعالها و بدأ يشك لكن كان صعب جدا اثبات اي شيء لان مفيش حاجه بتثبت صحه كلامه غير تصرفات المريض نفسه و كان كل مره بيحاول يثبت فيها انها بتدعي المرض كان بيخسر سمعته لحد ما خسر وظيفته بالفعل و هي تم اطلاق سراحها بس بعد ما هو حطها تحت اختبار لاخر مره عشان يتأكد من شكوكه؛ المفروض انه قالها هيحقنها بماده منومه هتخليها تتكلم بطلاقه عن مشاعرها و تنغمس في النوم و بمجرد انه حقنها بدأت تتكلم لحد ما انغمست في النوم و هنا اتأكد انها بتدعي المرض، لان ببساطه هو خدعها و حقنها بمياه مالحه و اللي ملهاش اي تأثير او فعاليه كأنها شربت مياه بملح! و على اساسه قرر انه يثبت انها بتدعي و ان واجب تنفيذ الحكم عليها و بتتوالى احداث الفيلم و بيثبت الحقيقه و بيسترد وظيفته و سمعته.

 

 

 

 

المرض العضوي ابسط بكتير من المرض النفسي و دا لان المرض العضوي سهل تشخيصه من خلال الاشعه او التحاليل و غيره و عادهً بيكون في علاج للمرض سواء ان كان مزمن او مؤقت لكن المرض النفسي صعب جدا تشخيصه، صعب جدا تعرف الحاله النفسيه اللي بيمر بيها الشخص و صعب تحددله علاج لانه كمان بيعتمد على اراده المريض في الشفاء!

الخلاصه ان المرض النفسي حقيقي ممكن يكون سبب في انتشار الجريمه و الانتحار و ان اهتمامنا بالجانب دا شيء مهم و اساسي عشان نضمن بيها بيئه آمنه و مستقره.

والصحه بتبدأ بالسلامه النفسيه.

مشــاركة

للتعليق على المقال