اختبار ملغرام

  1. الرئيسيـة
  2. البلوج
  3. اختبار ملغرام

اختبار ملغرام

Jan 222018

الي اي مدي تثق بولي امرك, رئيسك , مديرك, معلمك
الي اي مدي تثق بمن تعتقد انه اعلم منك ؟
بل الي اي مدي قد تطيعه حتي لو طلب منك ما تراه مضرا أو ضد الصالح العام؟
تجربة ملجرام:
قامت تجربة ملجرام في الستينات من القرن الماضي و هي من اكثر التجارب جدلا علي الاطلاق و هي تعني بمدي استعداد المشاركين لاطاعة سلطة تأمر بتنفيذ اوامر تتنافي مع ضمائرهم. اراد ملجرام ان يجيب علي السؤال التالي: هل يعقل ان دور الجنود الذين نفذوا الهولوكوست لم يتعد تنفيذ الاوامر؟ هل يمكن أن يكونوا شركاء في الجريمة؟
بدأت التجربة عام 1961 و السؤال الذي طرحه ملغرام هو عما اذا كان هناك احساس مشترك ب (اخلاقية) تلك الجرائم عند الذين تورطوا فيها ؟
في المرة الاولي تم جمع المشاركين من خلال اعلان نشر في احدي الصحف يطلب متطوعين للمشاركة في دراسة عن (الذاكرة و التعلم) (و هو امر غير صحيح لكن اخفاء الهدف كان ضروريا لانجاح التجربة) و ذلك في مقابل 4 دولارات في الساعة و شملت التجربة ثلاثة مشاركين (المشرف - المتطوع-الممثل) و كان المتطوع هو الضحية المطلوب اخضاعها للتجربة.
يجلس المشرف و المتطوع في غرفة واحدة و يجلس الممثل في غرفة اخري بطريقة يتمكن فيها المتطوع فقط من سماعه و في احدي نماذج التجربة كان الممثل يخبر المتطوع انه يعاني من مشاكل قلبية لكنها ليست بالخطرة.
في التجربة يقرأ المشرف علي الممثل مجموعة من المفردات و يطلب منه حفظها ثم يبدأ بسؤاله عنها و هذه هي النقطة الحاسمة في التجربة فعند كل خطأ يقع فيه الممثل علي المتطوع ان يستخدم بشكل متصاعد جهازا للصعق الكهربائي تتراوح شدته من 30 الي 450 فولت (اي ما يزيد عن ضعف الجهد الكهربي المنزلي المعروف 220 فولت)
كان جهاز الصاعق الكهربائي لا يعمل في الحقيقة و انما كانت تمثيلية تتم بالتنسيق بين المشرف و الممثل و في اثناء الاختبار عند وقوع الممثل في الخطأ و قيام المتطوع بضغط الزر كان الممثل يتظاهر بأنه قد اصيب بالصعق الكهربي بالتزامن مع اصدار صوت صراخ مسجل مسبقا و مع ارتفاع الفولتية يبدأ الممثل بضرب جسده في الحائط و احيانا يتوقف عن التفاعل و يتظاهر بأنه فقد الوعي او حتي بأنه قد مات
هل يمكن لنا ان نستمر في اجراء تجربة مثل تلك علي انسان بريء مقابل 4 دولارات ؟
في الظروف العادية, ندعي دائما الطيبة و المثالية و لا نتصور بأننا -او اي شخص عاقل- يمكنه فعل ذلك..
اما عن نتيجة التجربة تابعونا بكرة لمعرفتها.. 

مشــاركة

للتعليق على المقال